مشاركات الطلبة - لأنَّ القاعْ ليسَ لَكْ

لأنَّ القاعْ ليسَ لَكْ

الأحد 05/02/2017

 

 
قامَتْ الأقوام .. وبَعضها رَضختْ
طافَت حِضانتها والحولين فما أبَتْ
تَراقصت بين مَا تُدري وما تُخفي
فَعليهم لا تَحكموا ..
شِئت أم أبيت قَلبُكَ بينهم
قائمٌ .. فاسمك بإسمهم
قلبُكَ كَقلوبهم ْ..
يحكمهُ جسدٌ وبما حولَه يتحلَقُ
فلا عِزَّ لعزيزِ إلا بحياتِهِ ..
وما لباقي الحيواتِ وِفاقُ ..
فحاذر .. ما للعقول طِباقُ
جُبّ الثنايا المتقلبةٍ المبعثرةِ في ما لك من حياة..
حتى بِذلك .. اعتدلْ واستقمْ
إن الذين قالوا ربنا الله ثمَّ استَقَاموا فلا خَوفُ عَليهمْ ولا هُم يَحزنُونُ
لكني اعتنقت ما كان قلبي لهُ راكعا ..
أدري أن الركوع لشهواتي في كل مواضعها
سكينه للقلب .. فانقلاب للسكينة ً
فأحرقتُ ما كان يَسودُ
نسيتُ أن أعقابَ المحرقةِ لا تزولُ
وإن نفسي تَضَرَعت لِربها خشيةً .. فالربُّ قريبُ
يجيب دعوة الداعي إذا دعاه
فما بالُ الأقوامِ قائمةً !!
وهي لا تقومُ إلا إن أذلها الركودُ ..
حسبُكَ من كل شيءٍ يا عزيزي ..
وَكُن قوياً ..
فإن سقطتْ فالتكن نيزكاً ، يُهيبُ البعض سُقوُطُهُُ
فاليُعِزكَ الله بِعزِهِ .. ويهبُكَ قلباً ٍ سليماً
 
 
آيات الخضور
 
 

 

 

أضف تعليق