عمادة شؤون الطلبة - نادي الحوار والمناظرة يختتم مسابقته الالكترونية لشباب إقليم الشمال

نادي الحوار والمناظرة يختتم مسابقته الالكترونية لشباب إقليم الشمال

الأربعاء 01/02/2017

 

اختتم نادي الحوار والمناظرة – أحد المشاريع الحاصلة على دعم برنامج التّمكين الشبابي التّابع لصندوق الملك عبدالله الثّاني للتّنمية في دورته الثالثة - المسابقة الالكترونيّة للشباب في الفئة العمريّة 18-28 لمحافظات إقليم الشّمال التي تضم جرش وعجلون والمفرق وإربد.

وبحسب رئيس النادي مازن عقل مقابلة إن المسابقة اشتملت على تصوير وتحميل فيديوهات مصورة للمشاركين يبدون فيها وجهات نظرهم وآرائهم حول قضايا ومواضيع جدليّة تهم الشارع.

وأضاف أن العرض جرى عبر الموقع الالكتروني الخاص بالنادي (www.ddcjor.com ) وتناول وفق منهج حواري جوانب التأييد والمعارضة للطروحات حيال القضايا المختلفة وطرح الشباب إنتاجهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي أيضا ليتم التصويت عليها من الجمهور ولجنة تحكيم خاصة تتبع للنادي.

وأوضح أن المسابقة تهدف إلى زيادة الوعي السياسي العام للشباب الأردني حول أهمّ المواضيع التي تهمّ الشارع الأردني، بحيث تصبح منبرًا أو منصّة إعلاميّة للشّباب للتّعبير عن آراءهم وإيصالها لصُنّاع القرار مما يعمل على تمكين الشباب في الحياة السياسيّة وصناعة القرار في الأردن.

ووفق مقابلة أن المسابقة تحضيرية لمسابقة عامة ستُجري على مستوى الأردن يصار إلى أعداد موضوعاتها لتكون بمثابة مناظرة حيّة تطرح فيها عدة قضايا لافتًا إلى أن النّادي بعد أن أنجز دورات تدريبيّة لأساسيات فن الحوار والمناظرة في الإقليم سيبدأ بالمرحلة الثانية التي تتضمن عقد دورات تدريبية متخصصة لإعداد مدرّبين مؤهلين يكونون سفراء وضبّاط ارتباط للنادي في مناطقهم.

وقال أن المدربين الذين سيتم تأهيلهم ستكون مهامهم التّدريب في القرى والألويّة التابعة لمحافظاتهم ما يعزز نشر هذه الثّقافة والمهارة وإتاحة الفرص التدريبيّة للمناطق المهمّشة والأقل حظًا بمجالات إعلاميّة وتواصليّة اجتماعية.

من جانبها قالت الفائزة بالمرتبة الأولى للمسابقة وطالبة الماجستير في الإذاعة والتلفزيون بجامعة اليرموك وفاء أبو حموده أن المسابقة استمرت شهرًا وحظي التّصويت لها في جانب إعلان النّتائج نجاحًا لافتًا يعكس مدى التّفاعل معها.

وأوضحت أن التّصويت لفرز النتائج كان بنسبة 60 بالمائة للجمهور و 40 بالمائة لافتة إلى أن النّتيجة ستكون حافزًا للشباب الأردني في المشاركة بالمسابقة العامّة.

وأشارت إلى أن المسابقة تنطوي على جوانب تثري المهارات والخبرات وتؤهل الشّباب لخوض غمار العمل الإعلامي القائم على فن الحوار والمناظرة والطرح الايجابي الذي عزز القيم الإيجابيّة في المجتمع وفق منهج حواري راقي.

مهند الخصاونة

تمّ بواسطة: محمد بركات

 

 

 

أضف تعليق